chief source of love
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إجابات مقنعه جدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضياء الدين سعيد
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 131
العمر : 33
الموقع : http://www.loveallah.montadarabi.com
العمل/الترفيه : الإنترنت
المزاج : لعب كرة القدم وقرأة الروايات الفرنسيه
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

مُساهمةموضوع: إجابات مقنعه جدا   السبت ديسمبر 08, 2007 8:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

استاذي الكريم سمير الفرسان ارجو أن تعرف عن دينك بالاجابة عن هذه الاسئلة

1. ما هي دعوتكم ؟؟؟

2. ما هي مصادر التشريع عندكم ؟؟

3. من هو مؤسس دينكم أو مذهبكم ؟؟؟

4. من سبقكم بهذه الأفكار ؟؟؟؟

باتظار الاجابة

=============

وأخيرا أقول:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،




ما هي دعوتكم ؟؟؟

دعوة الإسلام التي يعرفها كل مسلم رشيد لا يتعصب للرجال ولا يتشيع للفرق هدفه بذل الجهد بكل صدق في الدعوة لما يأمر به الإسلام الذي بكتاب الله والذي دعا إليه رسول الله عليه الصلاة والسلام.
بينما دعوة أكثر المسلمين أصبحت ما نهى الله عنه
{إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ } (159) سورة الأنعام
فأصبح فلان سلفيا وذاك سنيا وذاك شيعيا ( وأنا هنا أقصد معنى الفرق) وذاك صوفيا وذلك معتزليا وغيره كثير .. وكل هذه الفرق تشترك في نفس الأفكار الوضعية البشرية ( لكن تختلف في ماهيتها ورجالها) فالسلفية يتعصبون لرجال كابن تيمية يدافعون عنه ( بينما كان الأولى الدفاع عن دين الله) والسنية يتعصبون مثلا للبخاري يدافعون عنه ( بينما كان الأولى الدفاع عن دين الله) وكلاهما يتعصب للإسناد البشري الوضعي والصوفية يتعصبون لأقطابهم يدافعون عنهم ( بينما كان الأولى الدفاع عن دين الله) والشيعة يتعصبون لأئمتهم يدافعون عنهم ( بينما كان الأولى الدفاع عن دين الله) والمعتزلة تعصبوا للعقل يدافعون عنه ( بينما كان الأولى الدفاع عن دين الله) وهكذا..

فالهدف في الأصل كان الدفاع عن دين الله والحق ..لكن هذا الهدف الأصل لم يعد من أولويات الفرق ..لأن هدف الفرقة عادة شيء آخر ..وهو الدفاع عن مبادىء وضعية وضعها بشر ( مؤسسوا الفرقة وأعلامها)
{أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا} (43) سورة الفرقان
ثم يتعصبون لها ولا يبغون عنها حولا ..
{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ } (165) سورة البقرة
{وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَادًا لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ } (30) سورة إبراهيم
فهذا عبد البخاري وهذا عبد ابن تيمية وهذا عبد الماشي على البحر والنهر وهذا عبد عليا ونسله ومن مثلهم وهذا عبد عقله ..وقد لخصت الآية كل هذا
{اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ } (31) سورة التوبة
فكل فرقة تقول كونوا سلفيين تهتدوا أو كونوا سنيين تهتدوا أو كونوا شيعة تهتدوا أو كانوا كذا تهتدوا وهم يدعون إلى فرق ثم ينكرون أنها فرق
{وَقَالُواْ كُونُواْ هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ } (135) سورة البقرة
هذه الدعوة للفرق قد فعلها من كان قبلنا والجواب القرآني لها هو
{ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} (135) سورة البقرة
فدعوتي هي كما علمنا القرآن
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} (102) سورة آل عمران

هل قال الله موتوا سلفيين أو صوفيين ؟
فتأمل!
دعوتي هي الإسلام ..يعني لا تعبد غير الله ..فمن خالف كلام الله فلا تطعه فيما آمن به ودعا إليه ولو كان البخاري وابن تيمية

سؤالكم

ما هي مصادر التشريع عندكم ؟؟

مصدر التشريع الأول وهو أصل الأصول وهو قال الله وأقصد القرآن الكريم
مصدر التشريع الثاني وهو سنة الرسول عليه الصلاة والسلام من قول أو فعل أو تقرير وكل ما يتعلق بها من أمور .
أما المصدر الأول فالحمد لله على حفظه له ..
ولم نعد نعاني إلا من شيء واحد وهو تحريف المعنى وخداع العوام بأن مقصود الآية كذا بينما الآية لا تقصده ..
وخير مثال على ذلك هو تفسير علماء الشيعة للقرآن .. فإنك تراهم قد جعلوا كل آية تقريبا تقصد عليا ونسله وولايته وعبادته . وغيرهم من الفرق الإسلامية فعلوا قريبا من ذلك وسأوضح ذلك .. لكن في كلامي عن المصدر الثاني.
أما المصدر الثاني فنحن مأمورون باتباعه وكما قال الله
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} (59) سورة النساء
وغير ذلك من الآيات الآمرة بطاعة الرسول وأن طاعته طاعة الله.
وقد حاول المسلمون منذ القرن الأول الهجري وما بعده أن يتحروا عن سنة الرسول عليه الصلاة والسلام بشتى الوسائل فاختلفت طرقهم وتضاربت وتلاقت وتباعدت وتخاصموا وتقاتلوا وتشاتموا واضطهدوابعضهم بعضا كلما قدرت فرقة على فرقة ولا زلنا إلى اليوم ونحن في هذا الأمر ..ففي حالة عدم وجود السيف نكفر المخالف ونبدعه ونفسقه وإن وجدنا السيف مسحنا عنقه بحجة أن مرتد مشرك كافر.

وفي رأيي أن كل فرقة معها حق في بعض ما ادعته حول التحري والتيقن مما نسب لرسول الله عليه الصلاة والسلام ولو أنهم ظلوا مسلمين متآخيين دون تفرق وناقشوا بعضهم بعضا بكل أخوة وصبر لكان حال السنة أفضل بكثير ..لكن ما حصل أنهم تعادوا وانعزلوا عن بعضهم بعضا وتفارقوا وتقوقعت كل فرقة حول نفسها وإن وجدت إحدى الفرق قوة وسلطان اضطهدت وقمعت الفرق الأخرى .. فأصبحنا فرقا بمعنى الكلمة لا نختلف عن فرق اليهود والنصارى لأن هم كل فرقة لم يعد الحق ولكن قوانين الفرقة وعبادة رجالها ومن خالفها فعليه اللعنة والطرد والحرمان كلعنة الكنيسة ومحروم من رحمة البابا ممثل الفرقة .

لذلك أعود لما أشرت له من قبل حول تحريف معاني القرآن ..فأخضعوا الآيات لأحاديث رجالهم وفرقتهم كما فعلت الشيعة ولووا أعناق الآيات وأصبح القرآن يخدم أحاديثهم بدلا من أن نخدم القرآن وما قصدته الآية من معنى.

سؤالكم
من هو مؤسس دينكم أو مذهبكم ؟؟؟
لا أعلم صحة السؤال ..لأن الدين هو دين الله ..فإن كنت تقصد مؤسساً بشراً ..فالجواب لا يوجد لدين الله مؤسس بشري أو مؤسس مخلوق ..
وهذا السؤال الذي سألته أخي هو من تأثير عقلية الفرق .. فأصبح تفكيرنا تفكير فرق ..وهذا كامن في العقل الباطن الذي أصبح عابد رجال.
وإن كنت تقصد بالمؤسس غير ذلك ..فلا أدري لماذا أراها غير ملائمة ..
فالدين هو الإسلام وهو دين الله وهو موجد هذا الدين وهو سبيل الله وطريقه المستقيم
فلا يملكه بشر ولا مخلوق ولا أحد وصي على الدين ولا أحد حافظ عليه سواه
فما نحن إلا متبعين لهذا الصراط القويم
فمن تبع أفلح وفاز ..ومن اتبع سبيلاً غيره تردى وهوى

سؤالكم
من سبقكم بهذه الأفكار ؟؟؟؟
أتمنى لو تحدد قصدك بتلك " الأفكار" .
فأنا لا أحب أن أصر على اتباع " أفكار " يتبين لي انحرافها عن كلام الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loveallah.montadarabi.com
طمعانه في رضاك يارحمان

avatar

انثى
عدد الرسائل : 19
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: إجابات مقنعه جدا   الجمعة يناير 18, 2008 10:58 pm

رضيت بالله ربا وبلاسلام ديننا وبمحمد نييا وسولا

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إجابات مقنعه جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ضياء الدين سعيد (( فارس المرأة )) :: إسلاميات :: عبر عن دينك-
انتقل الى: